صلاة كاهن يوم الأحد مساء

…يا رب
أنا فى العقد الثالث من عمرى
لى جسد مثل جسد الأخرين
لى ذراعان مفتولتان للعمل
لى قلب محفوظ للحب
كل هذا انا أعطيته … أعطيته لك … أنت تحتاج اليه
اعطيت كل ما عندى .. لكن العطاء يا رب شاق
يشق على ان اعطيك كل ما عندى يارب
يشق على الأنسان ان يهب جسده .. كم يود ان يسلمه للأخرين
يشق على الأنسان ان يحب كل البشر و لا يحتفظ بواحد منهم
يشق على الأنسان ان يقبض على يد ولا يبقيها فى يده
يشق على الأنسان ان يفتح فى القلوب عاطفة .. و لكن لكى يوجهها نحوك
يشق على الأنسان ان ان يكون لا شئ لذاته لكى يظل كل شئ للأخرين
يشق على الأنسان ان يكون مثل الأخرين أن يكون بين الأخرين … و أن يكون غير الأخرين
يشق على الأنسان ان يعطى دوماً و لا يحاول ابداً ان يأخذ بدلاً
يشق على الأنسان ان يتألم من اجل خطايا الأخرين و لا يستطيع ان يرفض قبولها و حملها
يشق على الأنسان ان يستلم اسرار الأخرين و لا يستطيع أن يقاسمهم أياها
يشق على الأنسان ان يكون وحده .. وحده أمام الجميع .. وحده أمام الكون .. وحده أمام الألم .. وحده أمام الموت .. وحده أمام الخطيئه
…لست وحدك يا بنى
أنا معك .. أنا و أنت واحد
منذ الأزل وقع اختيارى عليك … أنا بحاجة اليك
أبق معى يا بنى
من كتاب ألأيادى الضارعة – ميشال كواست
Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: